بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كنت أود أن أنزه لسانى عن ذكر هذا الكاذب الأفاك ولا أعود لذكره فى هذا الملتقى المبارك وأؤذى عيونكم بذلك ولكن ما قرأته فى ذلك الملتقى الذى يشرف عليه هيثم حمدان دفعنى إلى ذكر ذلك الملط المأفون البائل على عقبيه مرة أخرى ….
انظروا أخوتى هذا الرابط http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=83701
فقد كتب أبو اسلام عبد ربه أو قل أبو جهل عبد التقليد والتحريف نقاطاً أوجزها فيما يلى :
1-تحذير المسلمين من أقوال الإمام ابن حزم المخالفة للحق المبين …
2-وهل يُعتد بمخالفته أم ينعقد الإجماع دونه ..
3-عدم الإعتماد على الإمام ابن حزم في تصحيح وتضعيف الأحاديث
4-بيان تأثر الإمام ابن حزم بالفلسفة والمنطق , مما يوجب التعامل بحذر مع رأيه وأقواله
كبرت كلمة تخرج من أفواههم ….
والحقيقة أن هذه الأقوال أعلم جيداً كما يعلم كل عاقل بطلانها جملة وتفصيلاً … بل هناك ردود تبلغ المجلدات على كل حمار نهق بمثل هذا …. ومنها الكثير فى هذا الموقع المبارك لا أحتاج سوى نسخها ولصقها هنا أو فى أى مكان للرد عليه ….
وطبعاً لن يسمحوا فى ذلك الملتقى بالرد على ذلك ….
فأشيروا على أيها الناس …. هل نرد هنا أو فى مكان أخر أم نتركه هذا الأفاك ونعرض عنه ونتركه كالبعير يضرط فى الفلاة الخربة…
وجزاكم الله خيراً….